بسام حمشو .. الاسم الذي لن تنساه ‏إسرائيل‬

بسام حمشو

بسام حمشو

بمناسبة ذكرى حرب تشرين الذي يصادف اليوم، نهديكم قصة الطيار بسام حمشو

بسام حمشو‬، هو الاسم الذي لن تنساه ” إسرائيل” يوماً، فهو الطيّار العربيّ ‫‏السوريّ‬ الأول بعدد الطائرات التي أسقطها، والتي كانت سبعة طيارات، حيث اعترف الجيش “الاسرائيلي” بسبعة إسقاطات لطائراته أثناء إشتباكه معها جواً، بالإضافة إلى تدميره لطائرة بغارة ضد أهداف أرضية. وكان أحد طياريّ “تشكيل سوري من نسورنا” الذين اخترقوا جدار الصوت فوق سماء ‫‏حيفا‬ قبل حرب 1967، و طار على علوٍ منخفض جداً في طيران أحدث دوياً و انفجاراً عند اختراق جدار الصوت حيث أثار الرعب في نفوس ‫‏الصهاينة‬ و أخرجهم من بيوتهم إلى الشوارع، ورافق ذلك تحطم زجاج معظم نوافذ مباني حيفا.

و شارك أيضاً في قصف مصفاة حيفا، وكان أول طيار مقاتل ليلي في سلاح الجو السوري، و درب عليه بقية زملائه، وعدّ بسام حمشو أول طيار يقوم بإسقاط طائرة” ‫‏إف‬ 4 فانتوم”، وذلك فوق مرتفعات الحرمون في 2 نيسان 1970.

كان الطيّار السوريّ الأول على دفعته في تطبيق الطيران على الطائرة المروحية، وأوفد ببعثة دراسية لمتابعة الدورة على الطيران النفاث في ‫‏الاتحاد السوفييتي‬ سابقا، وتفوق على جميع طلاب أكاديمية الطيران من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية التي كانت تدرب طياريها في روسيا , ونال مرتبة الشرف في جميع أنواع وألعاب الطيران وكان موضع تقدير مدربيه وزملائه.

عاد بعدها إلى ‫سوريا‬ و التحق بالسرب المقاتل الأول من القاعدة الجوية الأولى في سوريا واتبع دورات متتالية قائد زوج , قائد رف , فقائد سرب ثم أوفد للعراق واتبع دورة طيران ليلي ، وكان تواقاً ليشتبك مع الطيران “الإسرائيلي” المعادي الذي كان يتجنب الطيران السوري أثناء طيران “المظلة” لحماية الأجواء السورية من طيران معادي متسلل.

استشهد الطيار بسام حمشو في 6 أيلول 1982 بعد أن أصيبت طائرته بصاروخ أطلقته طائرة “إف 15” “اسرائيلية” خلال تصديه الانتحاري لتفوق الطيران “الاسرائيلي” كماً و نوعاً في المعارك الجوية أثناء ‫‏حرب_لبنان 1982


المصدر تلفزيون ‫‏الخبر

Advertisements

Posted on 06/10/2016, in وادي خالد, يعقوب الاسعد, تجمع شباب وادي خالد الوطني and tagged , , , . Bookmark the permalink. التعليقات على بسام حمشو .. الاسم الذي لن تنساه ‏إسرائيل‬ مغلقة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: