عجقة ما قبل الإنتخابات

📌wadi khaled lebanon Liban Akkar North lebanon Liban nord لبنان عكار شمال لبنان حرب عارة - وادي خالدوادي خالد ، كما كل المناطق اللبنانية، ينشط في هذه المرحلة على وقع الإنتخابات البلدية وعلى أنغام أوتارها طرباً، إنتخابات ستعقد في الاشهر القليلة المقبلة. فتكثر الإجتماعات وتكثر الاشاعات وتكثر التحالفات ويكثر النفس المناطقي والعشائري ومعها القيل والقال. هي مرحلة إثبات و وجود بالنسبة للعديدين. فالعائلات الكبرى في الوادي تريد أن تثبت أنها ما زالت موجودة والعائلات الصغرى تريد أيضاً أن تثبت أنها ند وأنها موجودة وقرار الوادي لا يجب أن يستثنيها بأي شكل من الأشكال. فتجد، وفي هذه المرحلة، إشتداد النفس العشائري والعائلي، والتحالفات تنسج إنطلاقاً من المصالح العائلية وليس إنطلاقاً من مصالح شخصية أو من مصلحة الوادي ككل . فالشخص الفرد ، لا يستطيع أن يثبت وجوده او أن يقبل ترشيحه إلا من خلال العائلة أو العشيرة، ربما هذا منطقياً بعض الشيئ فمن ليس له مونة على أهل داره كيف يكون له مونة على أبناء عمومته أو جيرانه من العشائر الأخرى، وهكذا يبرر اهلنا الأسماء فيقبل بعضها ويرفض بعضها الآخر. رغم أن البلدية مستحدثة في وادي خالد ولكن وضع اهلنا عرفاً لها. رئاسة البلدية مناصفة بين عشيرتين كبيرتين آل يوسف وآل خلف ونائب الرئيس من آل حسين,العشيرة الثالثة الكبرى ، أما الأعضاء فمن مختلف العائلات الحليفة. هذا هو العرف لا أدري إن كرس كما إتفاق الطائف في لبنان صيغة نهائية!
بغض النظر عن الأعراف وعن الإجتماعات، يميز هذه المرحلة الأحلاف. فما كان يصح تسميته صداقة أو قرابة تنتهي بمجرد إعلان الأسماء واللوائح. فأقرباء وأصدقاء ما قبل المعركة الإنتخابية ليسوا هم ذاتهم أقرباء وأصدقاء ما بعدها. أما الأصوات التي تشذ عن رأي الأغلبية العائلية فهي قليلة وربما نادرة. تختلف إذاً الخريطة الوفاقية عما كانت عليه قبل الحملة الإنتخابية، فكم من صديق أصبح عدو وكم من عدو أصبح صديق ولكم في إنتخابات المجلس الأول خير مثال.
ما يميز المعركة الداخلية أنها خالية من الإصطفافات الحزبية، وإن كان الناجح فيها فيما بعد سيسوق نفسه رئيساً ممثلاً لهذا التيار أو ذاك أقلها في اجتماعاتهم الحزبية.
ربما يسأل البعض ، كيف لك أن تنظر (بضم الواو وشد الظاء) وأنت في أقصى الأرض بعداً عن وادي خالد، أجيبه نحن في عصر التكنولوجية والعولمة، فبفضل مواقع التواصل الإجتماعي أصبح الكون قرية كونية والأخبار والترشيحات والصور والمجاملات تصلنا أولاً بأول. وليطمئن المنتقدين ، لن أضع صورتي على الفيسبوك وأعلن ترشيحي لأن الجماهير الغفورة طلبت مني ذلك، ولا لأنني حريص كل الحرص على العمل التنموي وعلى رفعة وادينا الحبيب، أقولها متهكماً!
بغض النظر عن الإصطفافات وأين تكون أو أكون وأيضاً بغض النظر عن الرابح والخاسر كائناً من كان، كنت اتمنى من كل قلبي أن يكون هنالك توافق على مجلس بلدي واحد وأن تكون رئاسته دورية دون الحاجة للإنتخابات، ولكن أعرف أن ما اتمناه أصعب من أن يحقق، لذا سأتمنى أن تكون إشاعة مجلس المحاسبة صحيحة، وفكرته، أي المجلس، أن يكون محاسب لمثيله البلدي المنتخب، منعاً لأن يكون هنالك أي تقصير أو شوائب في عمله. فيوقف بذلك سيل الإتهامات والإنتقادات كالذي مني بها المجلس البلدي الحالي.
نراقب عن كثب رغم إحتمالات كبيرة أن لا نكون حاضرين يوم الإقتراع كما كل المغتربين، فلا نعد المجاملات ولا نحصي الإجتماعات، آملين أن ينجح الأفضل وأن تكون الدوافع للتمثيل مصلحة الوادي ولا شيئ آخر. وحتى موعدها دمتم بألف خير .

بقلم يعقوب الأسعد

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها


محلات الأسعد. تجارة وتوزيع المنتجات الزراعية والغذائية. متخصص فى توزيع اعلاف وحبوب [ارز, قمح، ذرة، فول ،عدس ... ].

محلات الأسعد. تجارة وتوزيع المنتجات الزراعية والغذائية. متخصص فى توزيع اعلاف وحبوب [ارز, قمح، ذرة، فول ،عدس … ]. المصلبية ، وادي خالد للإتصال : ٠٣٢٥٦٢٧٩

   
 

Advertisements

Posted on 21/01/2016, in وادي خالد, يعقوب الاسعد and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. التعليقات على عجقة ما قبل الإنتخابات مغلقة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: