تركي أم اسكندروني

تركي أم اسكندروني

لواء إسكندرون، يُعتبر في سوريا المحافظة الخامسة عشر، رغم كونه منذ 1939، تابعًا لتركيا، ويسميه بعض المؤرخين أمثال ستيفن لونغريج “الألزاس واللورين السورية”

كنت قد زرت تركية للمرة الأولى في العام ٢٠٠٧. توجهت براً إلى سورية وبالتحديد إلى حلب ومنها مباشرة إلى معبر باب الهوى. ومن باب الهوى إلى انطاكية.في انطاكية كما وفي أغلب لواء الإسكندرون المسلوب، لست بحاجة إلى اللغة التركية. بإمكانك التحدث بالعربية، حتى وبإمكانك الشراء بالعملة السورية. مكثت بضع ساعات في كاراج الحافلات، لم آخذ ولم أعطي كثيراً لطبيعة البشر هناك وإن كنت شعرت وقتها بنوع من الدفء القومي. توجهت إلى مدينة سامسون في الشمال التركي على ضفاف البحر الأسود. وصلت هناك ومكثت في منزل أحد الأصدقاء. شعرت ولأول مرة كما يقول المثل الشعبي ” كالأطرش في الزفة”. على عكس كل البلدان التي زرت لم يكن بإمكاني التفاهم لا بالفرنسية و لا بالإنكليزية، ففي تركية، من النادر جداً أن تجد متحدث بالإنكليزية وإن وجدت سيتطلبك جهد كبير لتفهم ماذا يريد أن يقول لك. كنت، حين يجتمع الأصدقاء العرب مع الترك للتحدث، أنظر إلى المتحدثين وكأني أنظر إلى لوحة فنية، أحاول أن أفهم المغزى . كنت إن ضحكوا ضحكت وإن زعلوا زعلت. حتى أتى الفرج، بأن تعرفت على مجموعة من عرب اسكندرون. ورغم العربية الثقيلة وتكسر أغلب مخارج الحروف إلا انني كنت بالإمكان أن اتحدث وأن نتجاذب أطراف الحديث معهم. نظر إلي احدهم متسائلاً ومبتسما ، كان العام ٢٠٠٧ وليس ال ٢٠١٥، حيث الأحاديث الطائفية والعرقية ليست مباحة و  لا من واقع الحياة. سألني : هل تعتبر نفسك كعربي سني أقرب إلى التركي السني أم إلى العربي العلوي. ثم لوح بيده وكأنه يعرف الجواب سلفاً وقال لي، ماهذا السؤال بالطبع إلى التركي السني. ذهلت ، لأكون صريحاً بالسؤال وصعقت بالجواب. ضحكت و قلت له انني أقرب إلى العربي أي كان مذهبه، وقبل أن يسألني كيف قلت له: أنظر إلينا نتحدث ونتناقش ونضحك ونمزح، في حين أن التركي لم يفهمني ولم استطع أن أتناقش معه. ثم تعال لأسألك، هل يعرف التركي شيئ عن العرب غير اننا، وفق تاريخهم المشوه، خناهم في الحرب العالمية الأولى. هل يعرف التركي شيئاً عن السفر برلك، أو عن اعدامات جمال باشا السفاح، هل يعرف التركي عن الجمعيات التركية التي حاولت تتريك العرب …؟ هل إن تحدثت عن تدمر و زنوبياء هل سيدافع عنها التركي
ثم أردفت قائلاً، إن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام كان مسلماً موحداً كذلك كان ابراهيم ، أليس هو من سمانا المسلمون ؟ . قال تعالى : ( قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) الأنعام… ( وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) البقرة  (صدق الله العظيم) . عندما دعى رسولنا الكريم أصحابه إلى الإسلام لم يكن هنالك سني وشيعي ودرزي وعلوي واباضي. هذه مسميات سموها أشخاص ولم يسمها رب العزة ولا رسوله الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام.طالما أن كتابك القرأن ونبيك محمد ، نختلف بالظاهر ولا نختلف بالمضمون. وإن ما يهمني منك إن كنت مسلم أو مسيحي أو يهودي أو دون ذلك ، عملك. أما الدين فهو ارتباطك مع ناشئك،وهذا الإرتباط لا يعنيني شخصياً، ولست من سيقرر إن كنت ستذهب إلى الجنة أو ستساق إلى النار ولا ايضاً أنت من يقرر … اعمالنا هي من تقرر ولا شيئ أخر عند رب إسمه العدل . وأفضل دليل في الإسلام على ذلك قوله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ، كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴾ (صدق الله العظيم) .فكم من مسلم لا يعرف من الإسلام إلا الإسم، ورثه عن أبوه الذي ورثه عن جده  
لذا إن خيرت بين التركي والاسكندروني ، حتماً سأختار الاسكندروني العربي الأصيل . ليست عصبية قومية بقدر ما هو شعور بالإنتماء إلى لغة أعزها الله بالقرأن والرسول وبالإسلام. فكما من حق كل الشعوب أن تؤمن بلغتها وأن تقرب اواصر الإنتماء،كما الكرد والأتراك والفرس والإسبان والفرنسيين والألمان والإيطاليين …  من حقنا نحن العرب ذلك، سواءً كان مع المسيحي أو المسلم أو اليهودي. طالما أن جميع من ذكرت تشدهم اواصر العروبة ولا تفرقهم المذاهب أو المفاهيم الشائبة في ارتباطهم مع ربهم. وبإعتقادي أن الأمتين الإسلامية والعربية لن تصطلحا حتى إصطلاح العرب و وأدهم الفتن وتوحيدهم الرايات أي كان دينهم أو مذهبهم. فالعروبة هي قلب الإسلام فالرسول عربي و القرأن عربي و مكة وكل البقاع المقدسة في مناطق عربية وحماتها العرب من المدينة المنورة إلى القدس إلى القاهرة إلى العراق إلى سورية

بقلم يعقوب الأسعد

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها


محلات الأسعد. تجارة وتوزيع المنتجات الزراعية والغذائية. متخصص فى توزيع اعلاف وحبوب [ارز, قمح، ذرة، فول ،عدس ... ].

محلات الأسعد. تجارة وتوزيع المنتجات الزراعية والغذائية. متخصص فى توزيع اعلاف وحبوب [ارز, قمح، ذرة، فول ،عدس … ]. المصلبية ، وادي خالد للإتصال : ٠٣٢٥٦٢٧٩

 

Advertisements

Posted on 30/12/2015, in وادي خالد, يعقوب الاسعد and tagged , , , , . Bookmark the permalink. التعليقات على تركي أم اسكندروني مغلقة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: